كان أبي عندما كان عمري …

Posted: أكتوبر 23, 2008 in قرأت .. وأعجبني
الوسوم:, , ,

4 سنوات : يستطيع أن يفعل أي شيء.

5 سنوات : يعرف الكثير والكثير .

6 سنوات : أذكى من أبيك.

8 سنوات : لا يعرف كل شيء بالضبط .

10 سنوات : في الأيام الخوالي عندما كان أبي أصغر كانت الأمور مختلفة تماماً .

12 سنة : إنه أمر طبيعي لأبي ألا يعرف شيئاً عن ذلك ، إنه كبير السن لدرجة أنه لا يتذكر طفولته .

14 سنه : لا أتولى إهتماماً لوالدي . إنه من الطراز القديم .

21 سنه : أتقصد أبي ؟ يا إلهي ، إنه للأسف طراز عتيق .

25 سنه : أبي يعرف القليل عن هذا الأمر ، ولكنه على كل حال يعرف لأنه مر بكل هذا من قبل .

30 سنه : ربما يكون من الواجب أن أسأل والدي عن رأيه فعلى الرغم من كل شيء ،فإن لديه تجارب كثيرة .

35 سنه : إنني لن أفعل أي شيء حتى أتحدث مع والدي .

40 سنه : إنني أتساءل كيف عالج والدي هذا الأمر . فقد كان حكيما ولديه الكثير من الخبره .

50 سنه : لو استطعت لضحيت بكل شيء كي يكون أبي معي الآن كي أتحدث معه بهذا الشأن .

إنه لمن المؤسف أنني لم أقدر مدى حكمته . كان يمكنني أن أتعلم منه الكثير .

آن لاندرز

Advertisements
تعليقات
  1. قوس قزح كتب:

    طابت أوقاتك يا ليلى
    اعجبنى ذلك عن الأب..هو يعرف كل شيء منذ البداية ولكنه يتظاهر بأنه لا يعرف حتى يطلب منه ذلك.ما أجمل أن يكون الاب صديقاً لابناءة و هذا بعد أن يتعدوا سن التربية..الأب خير صديق وفى
    دمتى لنا
    قوس قزح

  2. ليلى كتب:

    أسعد الله مساك..
    كلامك صحيح .. لهذا فهي فرصة لا تعوض للأبناء .. وللآباء ..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s