مسامير

Posted: مايو 20, 2009 in قرأت .. وأعجبني, ميديا .., أعجبني لغيري ..

msmar

كان هناك طفل يصعب ارضاؤه , أعطاه والده كيس مليء بالمسامير وقال له : قم بطرق مسمارا واحدا في سور الحديقة في كل مرة تفقد فيها أعصابك أو تختلف مع أي شخص

في اليوم الأول قام الولد بطرق 37 مسمارا في سور الحديقة ؛

وفي الأسبوع التالي تعلم الولد كيف يتحكم في نفسه وكان عدد المسامير التي توضع يوميا ينخفض ؛

الولد أكتشف أنه تعلم بسهوله كيف يتحكم في نفسه ,أسهل من الطرق على سور الحديقة ..

في النهاية أتى اليوم الذي لم يطرق فيه الولد أي مسمار في سور الحديقة ؛

عندها ذهب ليخبر والده أنه لم يعد بحاجة الى أن يطرق أي مسمار ..

قال له والده : الآن قم بخلع مسمارا واحدا عن كل يوم يمر بك دون أن تفقد أعصابك ..

مرت عدة أيام وأخيرا تمكن الولد من إبلاغ والده أنه قد قام بخلع كل المسامير من السور ؛

قام الوالد بأخذ ابنه الى السور وقال له :

(( بني قد أحسنت التصرف, ولكن انظر الى هذه الثقوب التي تركتها في السور لن تعود أبدا كما كانت ))

عندما تحدث بينك وبين الآخرين مشادة أو اختلاف وتخرج منك بعض الكلمات السيئة ؛ فأنت تتركهم بجرح في أعماقهم كتلك الثقوب التي تراها .. أنت تستطيع أن تطعن الشخص ثم تخرج السكين من جوفه ؛  ولكن تكون قد تركت أثرا لجرحا غائرا ..

لهذا لا يهم كم من المرات قد تأسفت له لأن الجرح لا زال موجودا ؛

جرح اللسان أقوى من جرح الأبدان ؛

الأصدقاء جواهر نادرة ؛ هم يبهجونك ويساندوك ..

هم جاهزون لسماعك في أي وقت تحتاجهم ..

هم بجانبك فاتحين قلوبهم لك ..

لذا أرهم مدى حبك لهم ♥

===============================

هذا فيلم سينمائي من المعرض التشكيلي للفنان :
فهد القثامي- السعودية

راق لي جداً ، أتمنى أن تستمتعوا به ..”توجد موسيقى”




Advertisements
تعليقات
  1. بارك الله فيك أختى الفاضلة: ليلى
    قصة حوت معنى عظيم وفائدة جامة
    وياليتنا ندرك هذا الدرس وأثره فى النفوس

  2. شاب طموح كتب:

    الاخت ليلى فعلا قليل من هم يجيدون التعامل مع من حولهم وخصوصا الاقارب والاصدقاء
    قصة فعلا جميلة قرأتها اكثر من مرة وفي كل مرة اكتشف فيها درس من كل كاتب لها او ناقل
    بوركتي وبورك فكرك وعقلك

  3. انا جنني مقطع اليوتيب يا الله اشكال العلاقات بين البشر على شكل مساميرمعاني كثيرة.
    بصراحة توحفة.
    تصوري شفته فوق العشر مرات اشوف وارجع اشوف.
    اما بخصوص القصة فيها عبرة لمن يعتبر.
    ودمتي يا غلاهم

  4. Ezz Abdo كتب:

    بارك الله فيكم اختنا الكريمة
    البشر غير المسامير والخشب
    فلنا قلوب ومشاعر
    ومشاعر الناس الصادقين …. تتحرك ليس لأهوائهم وغرورهم وكبريائهم
    بل مشاعرهم وفقا لطاعة رب العالمين
    والله يحب العفو
    ويحب المغفرة
    ويحب الصلح والمصالحة
    لهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم الراحمون يرحمهم الله
    يقبلون الصلح ويتسامحون ويصفحون عمن أخطأبحقهم
    لا غل ولا حقد ولا كراهيه … لأنهم يطيعون الله رب العالمين …..
    قرأت قصة المسامير السابقة … فى كتب التنمية البشرية … وحزنت
    لأنه يؤجج مشاعر .. أن الإنسان مجروح … ومظلوم .. وأن الناس ضده

    الغريب أن جرح الإنسان الظاهرى السطحى … جعل الله له علاج بإلتأم الجلد
    والجرح الداخلى جعل الله دوائه النسيان والصفح والمسامحة والرحمة وطلب الأجر من الله
    كلها حقائق إنسانية … طاهرة صافية
    والفرق كبير بين مشاعر الإنسان … وجمادية المسمار
    مشاعر صفح … عن الناس … طلبا فى صفح رب الناس

    فرق كبير بين بشر يحبون من يدق فوق رؤوسهم … وبين بشر يصفون وينقون قلوبهم
    والحمد لله رب العالمين

  5. أحمد عبدالله كتب:

    هلا ليلي,

    زادك الله ابداعاً

    قرات اكثر القصة اكثر من مره ةتذكرت كم عظماء من حولي تحملوا بعض اخطائي فتصلت بهم لاخبرهم بحبي لهم.
    هذا ما فعلت القصةة فيني

    العظمة تجلت في حبيبي رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم عفا اهل مكة.

    في اعتقادي ان الذي يسامح ويعفو عند المقدرة وينسى اعظم من مخطي عرف انه اخطاء في حق غيره واعتذر ( اطلب رايك في هذا الكلام )

    تحياتي وتقديري لك

    أحمد عبدالله

  6. اَلْجُمَآنْ.. كتب:

    درسٌ للغاية أذهلني ..
    تصل الفكرة حدَ الإقناع ..
    الفديو انسجمت معه حد إقتراب الدمع من عيني ..

    أحسنتِ .

    واستسمحكِ بِـ حفظ القصة 🙂

  7. رائعة جدا يا ليلى

  8. نوفل كتب:

    جميلة جدا القصة..تذكرني بقصص قرأناها أطفالا و تناسيناها كبارا..
    أخوك..تحياتي

  9. ليلى.ق كتب:

    محمد الجرايحي ..
    سيدي أن ندرك هذا الدرس متأخرين خير من ألا ندركة .
    حياك الله 🙂

    .
    شاب طموح ..
    لذا يجب أن نتنبه لملافظنا وتصرفاتنا مع الآخرين لنلحق بالركب القليل ممن يجيدونه .
    أهلا بك في مدونتي 🙂

    .
    ملح الحياة ..
    ربما لا تصدقين لو أخبرتك مدى تأثري .. في فقرة في آخر المقطع أحزني جدا لم أتخيل أن يرق قلبي للحديد .
    منورة يا عسل ..

    .
    Ezz Abdo ..
    كلامك صحيح .. بارك الله فيك
    هو مجرد مثل لتفقه العقول والأفئدة ..
    حياك الله 🙂

    .
    أحمد عبدالله ..
    أكبر فيك مبادرتك للأتصال وطلب الصفح هذا يدل على تربيتك الطيبة .
    أما عن العفو فقد كتبت عنه سابقا هنـــــــــــــــــــــا
    حيك الله .

    .
    اَلْجُمَآنْ ..
    هو درس .. فهل حفظتِ الدرس 😉
    القصة منقولة لذا هي ملك للجميع يا قلبي .
    عطرتي التدوينة 🙂

    .
    صارخ بصمت ..
    الأروع تواجدك في مدونتي 🙂

    .
    نوفل ..
    لم يفت القطار وما زلنا صغار 😉
    حياك .

  10. شخص كتب:

    حكمة بالغة ..يرسخ مقصدها رسوخ المسمار في السور

  11. zahra كتب:

    شيئ جمييل !

    بارك الله فيك ليلى .

  12. ليلى.ق كتب:

    شخص ..
    لا نريد للمسار أن يرسخ في السور فيؤلمه 🙂
    حياك الله .

    .
    zahra ..
    مرورك الجميل يا زهرة 🙂

  13. Ophelia كتب:

    عظيمة المعاني التي اشتملت عليها هذه القصة ..,
    تدوينة مميزة

    شكراً ليلى.

  14. قراتها مراراً وتكراراً وسعدت بوجودها هنا ..
    أحب قرائتها دوماً وكان لها تميز خاص هنا ..

    كل الشكر والود ..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s