أرشيف لـفبراير, 2011

THE BRITISH LIBRARY

Posted: فبراير 24, 2011 in تحية مسائية ..
ح
ذهبت إلى المكتبة البريطانية وكلي حماس وفرح وهي المرة الثانية لي ولكن الفرق في هذه المرة  أني أريد خوض تجربة الغوص بين الكتب العظيمة ، توجهت إلى القسم الخاص بتسجيل البيانات حتى أستخرج الكرت الذي يسمح لي بالتجول داخل أورقة المكتبة ، فقابلني ذلك الرجل كثير النمش (حتى في عينة) بإبتسامة ألهتني قليلاً عن نمشة مرحباً أي خدمة ؟ نعم أريد إستخراج بطاقة عضوية لو سمحت ، حسناً ولكن هلا تقومي بتعبئة هذه الأوراق لو سمحتي ؟ حسناً ،، كانت بطاقة و ورقة الأولى فيها الطلبات وهي كالتالي : صورة من جواز السفر ، عنوان السكن هنا ، أو في بلدك الأم إن وجد !! عنوان العمل ، صورة شمسة ، مدة الإقامة “عز الله رايحة أقدم على فيزا” وأخرى كثيرة لا تحضرني .
عُدت إليه وسألته : هل تحتاج فعلاً لكل هذه الطلبات ؟ فسألني هل أنت طالبة في جامعة ما ؟ فقلت : لا، فقال : في هذه الحال نعم نحتاجها فسألته : هل تريدها اليوم ؟ هل من الممكن أن أحضرها غداً ؟ فقال : نعم تستطيعي أن تحضريها غداً . أوكي كذا هينة  ، عدت لمقعدي ، الورقة الثانيها فيها جدول فارغ من عمودين الأول أضع فيه المادة المراد البحث فيها والعمود الثاني أسماء الكتب لكل قسم طبعاً هنا يجب أن أستعين بالإنترنت وهو متوفر لي ، بصراحة لم يكن في بالي أي إسم لأي كتاب فقط تصنيف الأقسام التي أريد البحث في علومها ، بدأت في البحث و وجدت بحر من الكتب كما هو متوقع احترت وأثارت فضولي العديد من الكتب ، نظرت للمسؤل فأتاني لأسأله هل يسمح لي بأن أختار أكثر من كتاب للقسم الواحد ؟ فقال لي : نعم و كل الكتب التي ستطلبيها ستكون في ” انتظارك” المرة القادمة في “غرفة القراءة” ، في انتظاري وغرفة قراءة  ؟!!!!!!! فسألته : ألا يحق لي أن أحضرها بنفسي ؟ فقال : لا يا سيدتي ، هيا أقلب وجهك “في نفسي” ، فسألته : هل يمكنني أن أكتب القائمة من المنزل فقال : نعم .
ظفيت أغراضي وخرجت ، عساكم البلى الآن  ليا ساعة أدور في الأقسام ورضينا بشروطكم الغبية إللي من حقكم تحطوها وقلنا على عيني ، و العاقبة بالنهايات بعد هذا كله ما أقدر أدخل المكتبة وأختار بنفسي يا ملاعين الجدف ، وعلى بالي بعيش الحلم زي هاري بوتر ، إخص عليكم زعلتوني .
Advertisements