مقتطفات عاطفية “الجزء الأول”

Posted: مارس 19, 2011 in هي و هو

هو فائض في الحب فائض في الكره فائض في الحزن فائض في الفرح عجبي لشخص يحمل كل النقائض .

متيم بهيفاء وهبي ونانسي عجرم و و و يجاهر بآهاته متحسف على عمره متذمر من نفسة ،، يا آدم أنت كبشري تتلذذ بالجمال وتتمناه بيأس ، ضارب بزوجتك وما تطاله يدك القصيرة “ضمن حدودك” عرض الحائط كأنك ببعيدة المنال ستنال ، لا شيء يعزز موقفك غير عقلك الذي أكبرها في نفسك .

المرأة بلا رجل لا شيء ، والرجل بلا امرأة لا شيء ،، كاذب من يستطيع ، وفاشل من حاول .

إلى كل رجل ينظر إلى الجمال في كل الفاتنات اللاتي تذيب القلوب و يقيس بمثلهن و لا يتمنى أقل منهن ،، تعال لأهمس في أذنك بأنك تستحق ، من لا يحب العسل ؟! ولكن السؤال من يحتمل أكل إناء كامل منه ؟ لا أحد فهو يحرق الحلق ويضر البدن وقد يقتل .

هو كره النساء بسبب إمرأة وهن لسن سواسية ،، وهي كرهت الرجال بسبب رجل وهم ليسوا سواسية ! يجب التخلي عن فكرة “الكره” والإبقاء على التجربة من أجل الخبرة والبحث من جديد ، فهناك وراء كل منتصرة من النساء قلب رجل انكسر و وراء كل ظالم من الرجال أنثى دهست مشاعرها ، وكلاهما يبحث عن الحب وسيجدانه طالما البحث مستمر .

احتوتة بكل حب جندت كل ما تملك من أجل سعادته و راحته حتى خيالاتها ناصفته إياه ،، فناصفها نفسة و كل ما يملك بزوجة أخرى .

غباء غباء ، أعطت وأعطت تجاهلت حقوقها من أجله غضت الطرف عن حوائجها ، غلفت مشاعرها بالقراطيس ، بإسم الحب والطيبة هي الآن وحيدة  .

تحب الحب بجنون وهو يحب الحب بجنون وكلاهما محروم .

سرها يهز كياني ، إنسانة تعيش مأساة لم أسمع في حياتي بقصة مثلها أبداً ولم أرى قلباً كقلبها ولا حباً كحبها ولا صبراً كصبرها ولا صمت كصمتها ولا قدر كقدرها  .

كبُر موقفها في نظري و ما زال يكبر مع السنين ، لكنها تكبر ولم تدرك أن موقفها بدأ يذبل ويشيخ .

هل حان وقت القرار ؟ وماذا عنه هل تتركه للأقدار ؟ خائفة أن يلومها الكبار والصغار .

هذه مقتطفات عاطفية كتبتها في جوالي بتفاوت ، لكل مقتطف موقفة وأحاسيسة التي تخصني / تخص غيري ورأيي في بعض ما أرى ،،

ليلى

Advertisements
تعليقات
  1. ما اروع هذة المدونة بحق اللة إنها أعجبتنى كثيرا وآثارت فضولى فقرأتها بنخم شديد وحب اكيد لما تحتوى عن افكار ورأى سديد وهذا ما يفيد المتابع ويحصل منة على الجديد لذلك أدعو لزيارة مدونتى (مدونة الشاعر المصرى ابراهيم خليل ) وكذلك جريدتى (جريدة التل الكبير ) لعل يكون لزيارة تأثير فى التبادل الفكرى والتحديث والتطوير مع تحياتى وشكرى الكثير(ابراهيم خليل).

  2. ليلى.ق كتب:

    أشكرك ،، لقد زرت جريدة التل الكبير وأعجبتني .
    أنرت مدونتي بتصفحك 🙂

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s