فضفضة مبطنة

Posted: فبراير 25, 2012 in بيني وبين نفسي, تحية مسائية ..

منذ السنة والنصف وأنا أعيش عصف روحي ، واجهت الكثير من التحديات وما زلت ، تفاجئني المواقف المفصلية كثيراً والتي ترهقني وتزيد من صبري .
قالت لي صديقتي يحدِث هذا لأنك أصيلة ، كلمة مبطة ظاهرها حميد مرغوب وباطنها أنت تقسين على نفسك من أجلهم ، قررت أن أخلوا بنفسي لأستريح ولأنني أحسست بأني في حاجة ملحة للخلوة تلك الفترة من حياتي فكانت ولكن حاجتي للشهر تعدتها لخمسة شهور ، ثم عُدت لأجد كل شيء كان في انتظاري بإبتسامة حقيرة أو غباء لا حدود له ، عُدت بنفس جميلة ذبلت بفعل الواقع المراوغ .

ما أعيشة أو أشعر به هو “صنفرة” عاطفية مؤلمة أعانيها لوحدي تتآكلني وأنا أضحك بل أقهقه أستخف بها ولم ينبهني غير الوقت مطرقاً كتفي وهامساً في أذني حان الوقت ، ويا للسخرية رغم ذكائي وقوتي ومرونتي وعمق تفكيري أتباطأ بغباء صنعته بنفسي في معمل الفرص الكاذبة في إنظار الخطط الإلاهية التي تنتشلني ، لا أريد المغامرة وأنا أهلها لأني بإختصار … خائفة .

في الحقيقة أتعبني حُبُـ”هـ ُ” لي جداً ، إن الحب يمتحنني في كل لحظة يمتحن صبري الذي يكاد ينفذ ورقة قلبي الطفولي وأمومتي الحالمة ، أحب الحب من أجل الحب وأحب الحياة من أجل الحب ، أريد الحب بكل قوة و كلما ظننت أن باستطاعتي لمسة تذكرت الزجاج اللعين ، هل من الممكن ؟ أيعقل ؟ في يوم ما !

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s