هل أنت فعلاً “حبيبي”

Posted: أكتوبر 2, 2012 in بيني وبين نفسي
الوسوم:

أكتب هذه التدوينة تحت تأثير احدى أغاني سميرة سعيد .
حبيبي !! هل أنت حقاً حبيبي ؟
حبيبي حبيبي حبيبي أرددها كثيراً ولكني كمن يعاني الزكام لا أتذوق طعم الكلمة !
منذ متى ؟
كأنني لم أتذوقها من قبل !!!

“حبيبتك” تعاني من هذا الحب .
فقدت حاسة اللمس والتذوق والشم والسمع للحب .
حبيبتك !!
هل أنا فعلاً حبيبتك ؟
أأحبك أم لا أحبك ؟
حبي صادق نقي يساوي حبي للأشياء الجميلة والناس الأوفياء .
إذن أنا لا أحبك وأعشقك وأهيم بك كما يفعل العاشقون .
ولكنك تهيم بي عشقاً بجنون .

ما الذي حدث لي ؟
إنني ضائعة مختنقة ليتك تنبش في هذا الهواء الذي يحيط بي لأتنفس .
ليتك تساعدني وتأخذ بيدي إنني أفتقدك .

أنت مثلما أنت وأنا أتراجع بلا حول لي ولا قوة .
أرجوك إمسك بيدي قبل أن تنزلق رجلي فلا أعد أراك .

أرجوك إحضن وجهي بين يديك أنظر في عيني واخبرني ما بي .
إنني خائفة يصيبني الجزع والقشعريرة كل يوم .

لقد أضعت الحب أم الحب ضاع مني
أفقدت نفسي أم نفسي تخلت عني

عندما يتعلق الأمر بك وبحبك يصيبني العشى
أتحسس حولي لأسير مثل الضرير
تصبح الألوان رمادية
وتضحي الحياة عادية

هل أنت السبب ؟

ما ذنبي ؟
مـا ذنبـك ؟
ما ذنب الحب ؟

ما الذي يحدث لي ؟

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s