أرشيف لـديسمبر, 2012

وحيدة باردة

لقد أتى بي الحنين والشوق القديم لحضنك العامرالذي يحتوي بحر حروفي ، حقيقة اشتقت لك كما لم يكن من قبل ، أعلم أن البرد تلحفك والجليد سكنك ، أأثلجك البعد وأتعبك صقيعُ المنازل الخاوية حبيبتي ؟ أعلم أنا الملامة ، لقد ظهر ما يلهيني عنك وما يتفوقك ، لا أعلم لما لوهلة شعرت بنفاق الرجل المتعدد عندما يبرر لزوجته الأولى فداحة ما فعل .

مدونتي يا مدونتي يا أول مرفأ ضم بوحي بعد دفاتري يغمرني حنين بالغ لك وللزمان الذي كان عندما كنا نجتمع نحن والأصدقاء المدونين نتبادل ذاك الود في الرأي نزور دُور من تلامس كلماتهم توجهات عقولنا وتلامس حروفهم جمالا يبهرنا ، وليتها تعود لنطرق تلك الدُور ونعيد جيرة هجرت ، للأسف واقعنا أنعكس على العالم الافتراضي ، مثلما ينسحب الناس من الأحياء القديمة وتترك أطلال .

لا أخفيك اشتقت لزواري ، بعضم اراهم في تلك الديار الجديدة وبعضهم اختفى لا تهون على العشرة أبداً ، البرد الذي طالك طالنا هناك ، أصبح الناس غير الناس والجيل أجمل جيل ، لكن الدفء غير الدفء القديم ، العالم كله تغير وليس الناس فقط كَثُرث الحروب كثُرت المآسي والدموع وبلدي آه يا بلدي إنه يعتصر ألماً ستقتله الجرذان حاملة الطاعون وكم أخاف أن لا يحتمل فنرى دموعه وانكساره ، حتى الآن نشتد بشدته وبأسه الظاهر ، يا ربي ارأف بالضعفاء واعط كل ذو حاجةٍ حاجته .

أنا .. آهـ ما زلت أتنفس أنا تغيرت عزيزتي تغيرت كثيراً لم أعد ليلى التي كانت قبل عامان لقد نضجتُ نضج يفوق نضجي نعم تغيرت للأفضل ولكن كما تعلمين ما زال قلبي على نفس أنَّاتِه وشكواه ، لا أخفيك سألت عن حالي وقيل لي أبداً أنت غير البقية أنت الأصالة ، أنت داخلك تلك الفتاة القديمة التي انقرضت في جسد شابه ! ضحكت كثيراً على أصالتي الغبية ، أصدقك القول أنا مرهقة عاطفياً جداً جداً جداً لا شيء تغير وقد قيل لي تلك الكرة اللعينة في ملعبي بئس الملعب واللاعبين .

العمر يمضي وهناك أشياء خاطئه لا بد أن تنصلح أو تتغير لكن تأبى الأقدار وأظن أن الذي يصبرني هو إيماني بها وثقتي الكاملة بأنها تعلم ما لا أعلمه ربما قدري يخبيء ما يريح قلبي ، على أمل أتصبر أكفكف دموعي خلف ابتسامتي لأعيش وفعلا أنا أعيش ولكن بعقلي لا بعاطفتي وإلا لكنت شيئاً لا أعرفه ، ولا أحب أن أتعرف على نفسي من جديد لأوجهها وأهذبها لا طاقة لي لأبدأً على أن أبدأ من جديدٍ خاويٍ مجهول .

أعلم تحدثت كثيراً ، ما ألطفك وأحن قلبك ، قبلة على جبينك حبيبتي .