Archive for the ‘بيني وبين نفسي’ Category

مليئة بالمشاعر .. وحالمة حد الجنون

قلبي متألقٌ ساحر .. لا تضره السنون

في الحـب طاهـر .. كـالؤلـؤ المكـنون

وفي الرقص ماهرٌ .. يبتدع كل الفنون

للحب يبقى ساهر .. يرفض غلق الجفون

Advertisements

أكتب هذه التدوينة تحت تأثير احدى أغاني سميرة سعيد .
حبيبي !! هل أنت حقاً حبيبي ؟
حبيبي حبيبي حبيبي أرددها كثيراً ولكني كمن يعاني الزكام لا أتذوق طعم الكلمة !
منذ متى ؟
كأنني لم أتذوقها من قبل !!!

“حبيبتك” تعاني من هذا الحب .
فقدت حاسة اللمس والتذوق والشم والسمع للحب .
حبيبتك !!
هل أنا فعلاً حبيبتك ؟
أأحبك أم لا أحبك ؟
حبي صادق نقي يساوي حبي للأشياء الجميلة والناس الأوفياء .
إذن أنا لا أحبك وأعشقك وأهيم بك كما يفعل العاشقون .
ولكنك تهيم بي عشقاً بجنون .

ما الذي حدث لي ؟
إنني ضائعة مختنقة ليتك تنبش في هذا الهواء الذي يحيط بي لأتنفس .
ليتك تساعدني وتأخذ بيدي إنني أفتقدك .

أنت مثلما أنت وأنا أتراجع بلا حول لي ولا قوة .
أرجوك إمسك بيدي قبل أن تنزلق رجلي فلا أعد أراك .

أرجوك إحضن وجهي بين يديك أنظر في عيني واخبرني ما بي .
إنني خائفة يصيبني الجزع والقشعريرة كل يوم .

لقد أضعت الحب أم الحب ضاع مني
أفقدت نفسي أم نفسي تخلت عني

عندما يتعلق الأمر بك وبحبك يصيبني العشى
أتحسس حولي لأسير مثل الضرير
تصبح الألوان رمادية
وتضحي الحياة عادية

هل أنت السبب ؟

ما ذنبي ؟
مـا ذنبـك ؟
ما ذنب الحب ؟

ما الذي يحدث لي ؟

منذ السنة والنصف وأنا أعيش عصف روحي ، واجهت الكثير من التحديات وما زلت ، تفاجئني المواقف المفصلية كثيراً والتي ترهقني وتزيد من صبري .
قالت لي صديقتي يحدِث هذا لأنك أصيلة ، كلمة مبطة ظاهرها حميد مرغوب وباطنها أنت تقسين على نفسك من أجلهم ، قررت أن أخلوا بنفسي لأستريح ولأنني أحسست بأني في حاجة ملحة للخلوة تلك الفترة من حياتي فكانت ولكن حاجتي للشهر تعدتها لخمسة شهور ، ثم عُدت لأجد كل شيء كان في انتظاري بإبتسامة حقيرة أو غباء لا حدود له ، عُدت بنفس جميلة ذبلت بفعل الواقع المراوغ .

ما أعيشة أو أشعر به هو “صنفرة” عاطفية مؤلمة أعانيها لوحدي تتآكلني وأنا أضحك بل أقهقه أستخف بها ولم ينبهني غير الوقت مطرقاً كتفي وهامساً في أذني حان الوقت ، ويا للسخرية رغم ذكائي وقوتي ومرونتي وعمق تفكيري أتباطأ بغباء صنعته بنفسي في معمل الفرص الكاذبة في إنظار الخطط الإلاهية التي تنتشلني ، لا أريد المغامرة وأنا أهلها لأني بإختصار … خائفة .

في الحقيقة أتعبني حُبُـ”هـ ُ” لي جداً ، إن الحب يمتحنني في كل لحظة يمتحن صبري الذي يكاد ينفذ ورقة قلبي الطفولي وأمومتي الحالمة ، أحب الحب من أجل الحب وأحب الحياة من أجل الحب ، أريد الحب بكل قوة و كلما ظننت أن باستطاعتي لمسة تذكرت الزجاج اللعين ، هل من الممكن ؟ أيعقل ؟ في يوم ما !

Look into my eyes – you will see
What you mean to me
Search your heart – search your soul
And when you find me there you’ll search no more

Don’t tell me it’s not worth tryin’ for
You can’t tell me it’s not worth dyin’ for
You know it’s true
Everything I do – I do it for you

Look into your heart – you will find
There’s nothin’ there to hide
Take me as I am – take my life
I would give it all – I would sacrifice

Don’t tell me it’s not worth fightin’ for
I can’t help it – there’s nothin’ I want more
Ya know it’s true
Everything I do – I do it for you

There’s no love – like your love
And no other – could give more love
There’s nowhere – unless you’re there
All the time – all the way

Oh – you can’t tell me it’s not worth tryin’ for
I can’t help it – there’s nothin’ I want more
I would fight for you – I’d lie for you
Walk the wire for you – ya I’d die for you

Ya know it’s true
Everything I do – I do it for you

3136924953_13eed66bc6

خلّص حنانك مابقى الا قسـوتك
إقسـى عليّ اقسـى حلالك فدوتك
قبلك قِسـت دنيـاي وإنت تمون


شفت السعـاده يوم عيني شافتك
اسعـدتني الله دايم يسعـدك
لوسقـت لي هم وحـزن هالكون
ضـد الحزن فيني فـرح مخزون


ولي جمعنـا وألتقينـا وكنت لك
ولي فـطر قلبي وفطرني بحـبي لك
لو في بعـادك الهنـا مضـمون
ما عيش لحظـه دونك ولا أكون


الكل نفسي نفسي في ساعه خطر
الا انا .. انت ثم أنـا ثم باقي البشـر
ياأغلى عليّ مني مهمـا يكون
تجرح او تداوي انا ممنــون !


كلمات : تركي

721_p43729

في أحيان كثيرة يطيب لي التشرد ذهنياً .

أتنقل على الأرصفة الغريبة محدقة في سماء لا أعرفها .

أميل للتمتع بالنظر في كل شيء حتى أحتوي كل شيء بعينيي .

أميل للتفرس في الوجوه الرخامية حتى أصل لعقل وفكر ذلك النحات..

لأني أجزم أن كل عمل يحمل جزء من الصانع .. مهما حاول التجرد .

في خيالي أبتكر مدن تليق بي أمتزج مع فصولها ذات اليوم الواحد التي تمثلني .

أتخيل هواءها معطر وأمطارها ملونة .. لا مخلوقات فيها غير البشر .

مدينة بيوتها شراعية تمشي بلا مبالاة على شوارع كالمرآة  .

مدينة لا تحمل إسماً ولا صفة ، أهلها بلا هوية مبتسمون  بلا ملل أو فضول .

حياتي فيها مسيرة بلا إزعاج .. مخيرة بالبقاء أو الرحيل للواقع .

ميناء مدينتي لم تزره سفينة ولم تهبط على أرضها طائرة لأنها عالمي ومدينتي التي تخصني .

كهائمة مستمتعة لا يعلم ساكنيها أني زائرة ، وفي نفس الوقت أبحث عن مشردين مثلي ..

يطيب لهم التواجد هناك .. وهناك فقط أطلق العنان و يصيبني الذهان .

ليلى.ق

عيدي غريب

Posted: أكتوبر 1, 2009 in بيني وبين نفسي

1ه8878


هذه السنة عيدي فيها غريب ، في كل سنه تكون أيامي فيها واضحة الملامح منظومة الأحداث .. أما هذه السنه إختلف باضطراب .


أول ثلاث أم فيه سعيد ثم ثلاث أيام عزاء  وخبران  سيئآن من بعيد أيضاً في دواخل هذه الأيام يوم فرح فيه ثلاث من العرائس ويوم ملكة لأختين عروستين !!


مشاعر متضاربة خلفت بعدها أيام عاديةٌ تارة و محبطة تارة اخرى ثم حزينة .. اتمنى لو أبتعد بنفسي وأهاجر لبعض الوقت فأختلي في أحد الأكواخ لأسترخي فأعود أو لا أعود .


هذه الأيام قمت بعمل جريء في صالحي أو ليس في صالحي لا أعلم هو بعض من جنوني الحميد الذي ذكرته سابقاً احتجت بقوة لهذا الجنون من باب كسر الروتين والتمرد عليه .


أجد أرجلي راسخة ولكن عقلي محلق بين السماء والأرض ، الحياة خيارات والصائب فيها غالباً ما يكون صعب مؤلم قد أتغاضى عنه وقد أرجئه إلى أجل غير مسمى حسب الظروف .


أحتاج لصفاء ذهني ، هذه بعض الفضفضة إن فهمتموها جيد وإن لم تفهموها فهو افضل .

ليلى . ق