Archive for the ‘فلسفات عميقة ..’ Category

اليوم جلست مع نفسي كثير وشكلي طولت المدة ، ما تركت شيء الا فكرت فيه واحلل الأمور بمنطق في حالات وحالات فلسفة ، فكرت في الناس .. ناس قريبين ليا وناس تلفت نظري تصرفاتهم .. المهم كنت اشوف التلفزيون وقلبت على قناة أبو ظبي ولقيت حلقة عدنان ولينا أنبسطت ، فلم الكرتون دا لا يمل ممكن أشوفة 600 مرة وأضحك كل مرة الشخصية إللي أحبها هي عبسي راعي قفشات ويوسع الصدر وأنا مندمجة جات لقطة تفطس قلت في نفسي الله يقطع شيطانه نفس حركات فلانة (قريبتي) أستغربت من نفسي أما أربط عبسي بشخصية حقيقية ،، للمعلومية طبعا أغلب إذا مو كل شخصيات الكرتون مأخوذة من شخصيات حقيقية في الحياة من شان هيك التشبيه مو بعيد بس عبسي حته وحدة ، المهم سرت أقارن كل حركاته وكلامة بقريبتي سبحان الله طلعت عبسية بإمتياز الحلو لمن أجتمع معاها نسوي شيطنه وضحك للصبح ، بس للحق فيها صفات صعبة .. مثلا عبسي زعووول وأخلاقه في خشمة لسانه سليط وما يحاسب على كلامه يحب الأكل راكب راسه عنييييد رأيه يمشي يعني يمشي متسرع ويتملل بسرعه صبره قليل ردات فعله انفعاليه يقدر النوم والتمرد المرافق للعصيان هرجه كثير .. و حسناته تتمثل في طيبة القلب خدوم وفيّ نشيط حماسي حنون بمزاج ،، سبحان الله قريبتي فيها نفس الصفات !

تصدقوا وأنا أقرأ الصفات أعلاه استغربت من إني أتقبلها بحكم عشرتي لهذي الإنسانة الحق ينقال ما عمرها أتعابطت معايا أو أتمنذلت أصلا ما تقدر << ثقة ، بس ألاحظ إنها كدا تتصرف مع إللي حواليها .. عموماً هي خفيفة الظل و الجلسة معاها حلوة بس لاتجيها إحدى النوبات الطيبات تسير أف ما تنطاق والبعد عنها أحسن ، كمان غيرتها يااااااااليل مرة غيارة .. مرة كنا نتكلم عن الغيرة وقالت لمن أتزوج والله لو سمعت إنه فعل والا قال وتداركت وقالت هو فينه المعرس الله ياخذة هههههههههههه

امممم اعرف اثنين برضة عبسيات .. عبسية 1 متعبة زوجها بسبب طبايعها رغم إنه كان يتجنن عليها هي نصه الثاني والأكسجين إللي يتنفسه .. أتعلم الرسم بالفحم عشان يرسمها ، والآن سار كئيب يحب يجلس لحالة في المكتب ومتحملها بالقوة تعبه عنادها وعصبيتها ولسسسسسسانها اللاسع ، الظاهر راحت الرومنسية وغلبت الطباع .. زوجها رومنسي جداً جداً .. ونتعب نقول حسااااس .. و مزاجي بامتياز لكن فرفوووووش وحبوب طول ماهو رايق وفي من يطبطب عليه و يداري على  مشاعره .. الصنف دا من الرجال يبغاله معاملة خاصة كيف عرفت ؟ لأنو خالي زيه نفس الصفات وكمان يقدس الأسرة ويحب تجمع العائلة وجلسة الوناسة والضحك وبالذات الجلسة معايا إذا اجتمعنا أنواع الحش والتنكيت مرة كانت في عزيمة في بيته لمن وصلت قال دوبها بدأت الحفلة << مبسوطة من نفسها  .. أحبك يا حبيب القلب مازولا .

وعبسية 2 زماااااان عنها مدري اش أخبارها .. ياه شوفوا فين وصلني الكلام بس تصدقوا نفعتني الدردشة دي لمن أفكر غير لمن أكتب  وأراجع إللي كتبته ، لأنو اتضح إني لازم أنبه قريبتي تخف شوية بكره لمن تتزوج أخاف تسير صداع والزواج يحتاج إنسانة عشرية تفتح النفس مو تأزم الأمور بإنفعالاتها و عنادها وصراحتها الجارحة هي ذكية جداًما شاء الله لكن ذكائها هنا ماراح يسعفها ،، أعرف إنها راح تقول حراام عليكِ أنا رومنسية مووووت ووو .. طيب بس بكره تروح السكرة وتفوح الطبايع الزينه إلا إذا ربنا رزقها بزوج صبوووووور .. أعرفها محد حكاني .

الساعة 4,37 وما جا النوم لأني نمت أول الليل كالعادة بس طفشت بروح أحسن أقرأ لي كتاب من الكتب إللي كل يوم أوعدها ببكره .. نفسي أحط رموز بس مافيني بخليه أنذر تايم ، دوبني ادري إنو بريتني ميرفي ماتت كانت تملك عيون جميلة وابتسامة مميزة يالله على قولة اخوانا المصريين خوصارتك في النار .

فتوكو بعافية

ليلى . ق

اكتشافاتي ^_^

Posted: أغسطس 14, 2009 in فلسفات عميقة ..

اكتشافاتي ^_^

اكتشفت ان الشباب السعودي يتمتع بأكبر خفة دم في العالم بس ماله حظ ولا نصيب .

اكتشفت أن الـ ذكرى تبقى ذكرى لا يمكن أن تعاد أو تتكرر وإللي راح من العمر راح لأن الأسامي هي هي !!! يا ساده العشق يكفي ، وش أخبـــــاري ، و مافيني شي 😦

اكتشفت أنه يوجد شيء جميل في كل شيء قبيح ، ويوجد شيء أجمل في كل شيء جميل لو دققنا النظر .

اكتشفت أن الوحيد المسؤول عن سعادة الإنسان هو عقل الإنسان نفسه + رضى الله عنه .

اكتشفت أن الإعتناء بالأصدقاء من إعتناءنا بصحتنا نتيجة لذلك تصبح أعمارنا أطول ونهنىء براحة البال

اكتشفت أن المطاوعة والملتزمين في الغربية أي مكة و جدة أكثر ثقافة  وليونة و تسامح وسعة بال من باقي مناطق المملكة .

اكتشفت أن الكثير من ممارسة رياضة الإسترخاء والتأمل فتح آفاقي وقدراتي وأعطى بعد وتوسع في نظرتي للحياة .. لأبعد الحدود .

اكتشفت أن ترويض النفس على القناعة واخبارها على الدوام بأني أملك كل شيء ، يجعلني فعلا أملك كل شيء .

اكتشفت أن سعيي لأُلِم بكل الأمور وأكون مثقفة في كل شيء من غير تعمق ، اممم .. أحسسني بأني أفضل ممن كسب جائزة نوبل لأنه ركز على شيء واحد وأنا العكس .. بكيفي 🙂

اكتشفت أن مجاهدتي لأتعلم كيف أخرج بسرعة وإيجابية من حالات الحزن والإنكسار مع الألم وعدم السماح لنفسي في السقوط في دوامة الكآبة التي أكرهها .. أتى بثمارة .

اكتشفت أن البعد عن المدونة زاد اشتياقي لها وللمدونيين مع العلم اني اكتب تدوينات كثيره هنا و هناك أي في دفتري الخاص و لكنها تبقى مسودات  .

اكتشفت أن الصمت في سكون بقصد الاستمتاع بالطبيعة واستغلال الحواس لامتصاص هذا الإبداع الرباني “كيف و مزاج” يدمن عليه الممارس و يصل لحالة حب روحي وسلام تقشعر له الأبدان .

اكتشفت أننا أكثر الشعوب لا تسمع النصيحة ولا يقبلها إلا من رحم ربي ، بل نحن أكثر الشعوب لا تستغل قدراتها الكامنه وهي تختلف عن الموهبه والمهاره  لذا نهنأ بـ ” نوم في استيقاظ ” .

اكتشفت أشياء جعلتني أتمعن في طبائع الناس و أبرر تصرفاتهم التي كنت أكرهها تارة وتستفزني تارة أخرى وفي أحيان أتعجب  ولا أعلم السبب منها  .

أخيراً ..
اكتشفت اني لمن أضغط Ctrl  مع تحريك مؤشر الفارة إللي يلف في النص لفوق وتحت “بحكم إني أحب أستخدم الفارة مع اللاب” يسير شيء حلو في صفحة النت .. اكتشفو بنفسكم .

لحديثي هنا بعد فلسفي عميق ، أتمنى أن يفهم ما بين السطور لا القشور .

f_crazyfrogthm_95a1842

أرى الجنون يصبح (فناً) بمعنى المرح .. إذا آثرنا التغيير وكسر النمط للتميز ، وهذا من الجنون المحبوب الذي يميزنا ويمتعنا ويجعلنا نتذوق الحياة بطعم آخر .. طعم حرم منه الكثيــــر لعقلانيته .

أما الجنون الذي يعني الجنون في التصرفات وردات الفعل ومفاجئة الجميع بأمر غير وارد في أذهانهم .. له من العيوب وله من الحسنات ..


العيوب ::
متى ما خرجنا عن المألوف المرغوب في الأخلاق و الدين و العُرف و القوانين الموضوعة في المنزل والعمل و الدولة  ” وخاصة إذا لم أكن على حق بل عبط ” أصبحنا مجانين نحتاج لـ كف الإفاقة .


الحسنات ::
قد يُفعل جنون أيضاً خارج عن المألوف مثل اتخاذ بعض القرارات التي لا يتوقعها المحيطين  و يصدمهم لكنة لا يضر ولا يسيء لأيٍ أحد .. ويعود هذا الجنون بالمصلحة ، فهو إذن جنون حسن يخص صاحبه
لخصوصيته .

فليبتعد الناس عما يقرره الناس الآخرون فهذه خصوصية .. لا للتفلسف ولا للحشرية ولا لسوء الظن الغير مبرر

ليلى.ق

تحليل الشخصية

هذا إختبار يكشف شخصيتك من أجزاء الدجاجة إللي تفضل تاكلها ،، راح نبدأ من الرقبة ..

1- إللي يحب ياكل الرقبة .. هذا غالبا لسانة طويل وملاحق وغريب الأطوار وله تصانيف غريبة في بعض الأحيان مالها أي تفسير ومرتاب عيونة زي الرادار ما تثبت تجيب الصداع للي يركز فيها ، ياكل أظافره و مرتبك وفي أحيان يتهم إللي قدامه إنه سبه ويتحرش فيه .

2- إللي يحب ياكل الصدر .. هذا غالبا دب وهرجة كثيييير لدرجة الملل وراسه يابس وناشف بس وقت الروقان طيبوب وحبوب ، آراءه غالباً صائبة وسديدة ويستشيروه إللي حواليه يحب الطبخ وشاطر في عمل المندي الطايفي .

3- إللي يحب ياكل الأجنحة .. هذا لعنة يا كافي ويحب الوحدة زي الشيطان ، بس عنده حس فني راقي ولديه ميل للموسيقى والرسم والأعمال الفنية المبدعة ويخترع برامج الكمبيوتر المفيدة ونلاقية ناشف حاشف جلد على عضم من كثر ما يحرق في نفسه .

4- إللي يحب ياكل الفخد .. هذا إجتماعي بامتياز وخدوووووووم لين تتعب ما يعرف يقول لا ، بس مع أهل بيته يومه بألف وستمية سنه كل أموره هزليه ما يعرف الجدية في الحياة بس نغفر خطاياه لأنه طيب ويحب الأفلام الكوميدية إللي ما تقعد عنده بس يوزعها .

5- إللي يحب ياكل الساق .. يا حليله يحب تصليح الأعطال المنزلية والشارعية وسيارته وسيارة جيرانه وممكن يعدي على دراجة الباكستاني ويصلحها ما عنده مشكلة لمن يركز في شيء ما يدري  وين ربي حاطه حواجبه غالبا مقرونة .

6- إللي يحب يقرمط الغضاريف .. هذا هايف ومضيع طاسته مأجر راسة أول من يقعد على السفرة وآخر من يقوم عليها ويافيه لكاعة بس الحلو فيه حاله من حال نفسه لا يهش ولا ينش دائما مضيع أغراضة وشباشبه “و إنتم بكرامه” تنسرق من عند المسجد .

7- إللي يحب يمشمش العضم .. هذا تلاقي وجهه مفقع ، العتله في يده عربجي يتلفت و يضارب خياله على باله إنسان ثاني حتى أكل الجن ما سابه يتلذذ في أكل العضم يهيأله يكسر عظام آدمي  سنه الأمامي مكسور ويضحك بفخر مبسوط بشنبه المحروق .

صدقتوا هذا التحليل ؟ تراه من راسي يعني تأليف بعيد عن الصحة

حلوة2

من كثر ما أقرأ من تحليل شخصية ألاقيها في مواقع منوعة وتجيني على الإيميل و إلا إختبارات الفيس بوك بالذات إللي ما أدري إش يبغوا ، قلت خليني أقلدهم ومالوا كلنا بنهيص أفتكر مرة جاني على الإيميل تحليل شخصية من فاكهتك المفضلة .. النتيجة اللي ياكل التفاح يحب التفاح وإللي ياكل الموز يحب الموز وإللي ياكل البطيخ يحب الفسيخ .. وإنتم ماشيين مصاخة وفضاااوة .. وإلا شخصيتك سيدتي من شباصتك وش ذا الهياط .

خلينا منهم ، جبتلكم تحليل شخصية قيم و ممتاز بمعنى الكلمة ومبني على دراسة علمية ، دقيق في التحليل لأبعد درجة كلمة رائع قليلة فيه للمستشار سلمان بن عبيد الشمراني ورسالته هي مساعدة الآخرين على اكتشاف أنفسهم وتفجير طاقاتهم الخفية وتعزيز قدراتهم الجلية لتحقيق الاستقرار النفسي والتميز المعرفي والاكتفاء المالي والاستفادة من ثورة الاتصالات وتقنية المعلومات والإنترنت في ذلك …

← الإختبار هون

و بالتوفيق

ليلى . ق

d983d8b1d8b3d8aad8a7d984

للقبح أوجه كثيره ، أكرهها كلها

يجب علينا أن نكون

متفهمين ، معطائين

محبين ، صبورين

سبر الأغوار سهل

التركيبة تكمن في

الهدوء

الحكمة

الحنان

الدفء

و

حب الجمال بكل أنواعه

ليلى.ق

_ant1397

يقول أحدهم ركبنا أنا و خالي سيارتنا وأخذنا طريق العودة بعد أن صلينا الجمعة في مكة وبعد قليل ظهر لنا مسجد مهجور كنا قد مررنا به سابقا أثناء قدومنا إلى مكة و كل من يمر بالخط السريع يستطيع أن يراه ، مررت بجانب المسجد وأمعنت النظر فيه …. و لفت انتباهي شئ ما سيارة فورد زرقاء اللون تقف بجانبه . مرت ثواني وأنا أفكر ما الذي أوقف هذه السيارة هنا ؟
ثم اتخذت قراري سريعا…خففت السرعة ودخلت على الخط الترابي ناحية المسجد وسط ذهول خالي وهو يسألني : ما الأمر ؟ ماذا حدث ؟
أوقفنا السيارة في الأسفل ودخلنا المسجد وإذا بصوت عالي يرتل القرآن باكيا ويقرأ من سورة الرحمن فخطر لي أن ننتظر في الخارج وأن نستمع لهذه القراءة لكن الفضول قد بلغ بي مبلغه لأرى ماذا يحدث داخل هذا المسجد المهدوم ثلثه والذي حتى الطير لا تمر به دخلنا المسجد وإذا بشاب وضع سجادة صلاة على الأرض وفي يده مصحف صغير يقرأ فيه ولم يكن هناك أحدا غيره ……. وأؤكد لم يكن هناك أحدا غيره

قلت السلام عليكم ورحمة الله وبركاته فنظر إلينا وكأننا افزعناه ومستغربا حضورنا .
ثم قال وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
سألته صليت العصر؟ قال لا قلت لقد دخل وقت صلاة العصر ونريد أن نصلي

ولما هممت بإقامة الصلاة وجدت الشاب ينظر ناحية القبلة و يبتسم
لمن ولماذا ؟ لا أدري
وفجأة سمعت الشاب يقول جملة أفقدتني صوابي تماما
قال بالحرف الواحد أبشر .. وصلاة جماعه أيضا
نظر إلي خالي متعجبا … فتجاهلت ذلك ثم كبرت للصلاة و عقلي مشغول بهذه الجملة
أبشر ….. وصلاة جماعه أيضا
من يكلم وليس معنا أحد ؟ المسجد كان فارغا مهجورا . هل هو مجنون ؟

بعد الصلاة … أدرت وجهي لهم ونظرت للشاب وكان مازال مستغرقا في التسبيح
ثم سألته كيف حالك يا أخي ؟ فقال بخير ولله الحمد
قلت له سامحك الله … شغلتني عن الصلاة ؟ سألني لماذا ؟
قلت وأنا أقيم الصلاة سمعتك تقول أبشر .. وصلاة جماعه أيضا
ضحك ورد قائلا وماذا في ذلك ؟ قلت لا شىء ولكن مع من كنت تتكلم ؟
ابتسم ثم نظر للأرض وسكت لحظات وكأنه يفكر ….. هل يخبرني أم لا ؟
تابعت قائلا ما أعتقد أنك بمجنون …شكلك هادئ جدا … وصليت معانا وما شاء الله
نظر لي … ثم قال كنت أكلم المسجد
كلماته نزلت علي كالقنبلة . جعلتني أفكر فعلا .. هل هذا الشخص مجنون !

قلت له نعم ؟ كنت تكلم المسجد ؟ وهل رد عليك المسجد ؟
تبسم ثم قال ألم أقل لك إنك ستتهمني بالجنون ؟ وهل الحجارة تتكلم ؟ هذه مجرد حجارة
تبسمت وقلت كلامك صحيح وطالما أنها لا ترد ولا تتكلم … لم تكلمها ؟

نظر إلى الأرض فترة وكأنه مازال يفكر … ثم قال دون أن يرفع عينيه أنا إنسان أحب المساجد كلما عثرت على مسجد قديم أو مهدم أو مهجور أفكر فيه أفكر عندما كان الناس يصلون فيه وأقول لنفسي يا الله كم هذا المسجد مشتاق لأن يصلي فيه أحد ؟ كم يحن لذكر الله ..أحس به … أحس إنه مشتاق للتسبيح والتهليل يتمنى لو آية واحدة تهز جدرانه وأحس إن المسجد يشعر أنه غريب بين المساجد .. يتمنى ركعة .. سجدة ولو عابر سبيل يقول الله أكبر …فأقول لنفسي والله لأطفئن شوقك .. والله لأعيدن لك بعض أيامك ..أدخل فيه … وأصلي ركعتين لله ثم اقرأ فيه جزأ كاملا من القرآن الكريم .
لا تقل إن هذه فعل غريب .. لكني والله ..أحب المساجد .

دمعت عيناي ….نظرت في الأرض مثله لكي لا يلحظ دموعي …من كلامه .
من إحساسه…. من أسلوبه .. من فعله العجيب ..من رجل تعلق قلبه بالمساجد…ولم أدري ما أقول له واكتفيت بكلمة جزاك الله كل خير، سلمت عليه وقلت له لا تنساني من صالح دعائك .

ثم كانت المفاجاة المذهلة
وأنا أهم بالخروج من المسجد قال وعينه مازالت في الأرض ..
أتدري بماذا أدعوا دائما وأنا أغادر هذه المساجد المهجورة بعد أن أصلي فيها ؟
نظرت إليه مذهولا….. إلا أنه تابع قائلا :

اللهم يا رب . اللهم إن كنت تعلم أني آنست وحشة هذا المسجد بذكرك العظيم وقرآنك الكريم لوجهك يا رحيم . فآنس وحشة أبي في قبره وأنت أرحم الراحمين .

حينها شعرت بالقشعريرة تجتاح حسدي وبكيت وبكيت كطفل صغير .

قصة مجهولة المصدر مشكوك في أمرها كما قال البعض .. ولكني بإحساسي أجزم على مصداقيتها .. الجمادات والنباتات والأرض كلها تحن للعبادة  مثل هذا المسجد لابد أنه يشتاق للمصلين .

أروي لكم ما حدث معي ، بعد وفاة والدي رحمة الله عليه ذهبت لغرفته بقصد الصلاة وضعت السجادة وهممت بالتكبير ثم نظرت للمكان الذي كان يخصه بالصلاة فقلت لابد أنه يشتاق لأبي لا أعلم من أين أتت الفكرة ربما إيحاء .. نقلت سجادتي لمكانة وكبرت للصلاة أصابتني قشعريرة غريبة وعند انتهائي أتاني حنين وشوق وطاقة حزينة بصدق أحسست بشحنة حقيقية و كالهالة احتوتني حيث أحسست بحرارة ، فذرفت الدموع وعلمت أنه الحنين  ..

إذا كان كل شيء في الكون يسبح ويعبد الله فليس غريباً أن تتعلق هذه الأشياء مثل الجمادات “المسبحة” بالبشر الذاكرين الله مثلها .. هذا رأيي .

يقول تعالى : (  تسبح له السماوات السبع والأرض ومن فيهن وإن من شيء إلا يسبح بحمده ولكن لا تفقهون تسبيحهم إنه كان حليما غفورا  ) .
و قال تعالى : ( تكاد السماوات يتفطرن منه وتنشق الأرض وتخر الجبال هدا أن دعوا للرحمن ولدا وما ينبغي للرحمن أن يتخذ ولدا )

قال أبو القاسم الطبراني حدثنا علي بن عبد العزيز حدثنا سعيد بن منصور حدثنا مسكين بن ميمون مؤذن مسجد الرملة حدثنا عروة بن رويم عن عبد الرحمن بن قرط أن رسول الله صلى الله عليه وسلم [ ص: 79 ] ليلة أسري إلى المسجد الأقصى كان بين المقام وزمزم جبريل عن يمينه وميكائيل عن يساره فطار به حتى بلغ السماوات السبع ، فلما رجع قال سمعت تسبيحا في السماوات العلى مع تسبيح كثير سبحت السماوات العلى من ذي المهابة مشفقات لذي العلو بما علا سبحان العلي الأعلى سبحانه وتعالى .

وقوله ( وإن من شيء إلا يسبح بحمده ) أي وما من شيء من المخلوقات إلا يسبح بحمد الله ( ولكن لا تفقهون تسبيحهم ) أي لا تفقهون تسبيحهم أيها الناس لأنها بخلاف لغتكم وهذا عام في الحيوانات والنبات والجماد وهذا أشهر القولين كما ثبت في صحيح البخاري عن ابن مسعود أنه قال كنا نسمع تسبيح الطعام وهو يؤكل .

وفي حديث أبي ذر أن النبي صلى الله عليه وسلم أخذ في يده حصيات فسمع لهن تسبيح كحنين النحل وكذا يد أبي بكر وعمر وعثمان رضي الله عنهم [ أجمعين ، وهو حديث مشهور في المسانيد .. تتمــــــهـ .

وهذا ما يكتشفه العلماء اليوم! فقد لاحظ العلماء أن بعض النباتات تصدر ذبذبات صوتية في المجال الذي يسمعه الإنسان، أي ضمن ترددات من 20 إلى 20000 ذبذبة في الثانية، ولكن الإشارات الصوتية التي تطلقها هذه النباتات ضعيفة جداً ولا يمكن سماعها إلا بعد تقويتها وتكبيرها آلاف المرات.

ثم بدأ العلماء يلاحظون أن بعض النجوم تصدر أصواتاً مسموعة، فالنجم النيوتروني الذي سماه الله تعالى بالطارق يصدر صوتاً يشبه صوت المطرقة، والثقوب السوداء تصدر أصواتاً أيضاً، ومنذ فترة تمكن العلماء من تسجيل الصوت الذي أصدره الكون بعد ولادته!
ولكن من أكثر الاكتشافات غرابة أن الخلية الحية تصدر ترددات صوتية، وهذا ينطبق على جميع الخلايا، وكانت أوضح الترددات ما تصدره خلايا القلب! فقد اكتشف الدكتور Gimzewski أستاذ الكيمياء في جامعة كاليفورنيا وباستخدام كمبيوتر ذري أن كل خلية تصدر صوتاً محدداً يختلف عن الخلية الأخرى!

حتى الشريط الوراثي داخل خلايا أجسامنا يصدر ذبذبات صوتية محددة، وكأنه يسبح الله ليل نهار ولذلك من الممكن أن يتأثر بالتسبيح!! ولذلك التسبيح لله تعالى يمكن أن يؤثر في نظام عمل هذا الشريط الوراثي الذي يتحكم بحياتنا وأمراضنا، أي يمكن أن يؤثر التسبيح عليه فيكون وسيلة للشفاء من الأمراض المستعصية، والله تعالى أعلم.

الدلافين والصراصير والطيور والنحل وغيرها من الكائنات الحية جميعها تصدر أصواتاً، ثم اكتشف العلماء أن الفيروسات تصدر ترددات صوتيه، حتى إنهم يحاولون ابتكار طريقة جديدة للكشف المبكر عن الأمراض بتتبع أصوات الجراثيم والفيروسات في الجسم!!
وقد يتطور العلم فيكتشف أن الذرة تصدر ترددات صوتية، فيكون بذلك كل شيء يسبح لله كما أخبر بذلك القرآن، ويكون هذا من الأدلة العلمية على صدق هذا الكتاب وسبقه العلمي. بل إن العلماء اليوم يعتقدون أن كل شيء في الوجود له صوته المحدد والخاص به، ويقولون:
“إن قوة غريبة موجودة في كل مكان تسيطر وتؤثر على كل شيء نراه أو نشعر به” .
أليست هذه القوة هي قوة الله تعالى خالق الوجود؟ لماذا لا تكون هذه الأصوات هي أصوات تسبيح وخضوع لله تعالى وتعظيم وشكر لنعمه عزّ وجلّ ؟
وأقول لك أخي القارئ! إذا كان كل شيء يسبح الله ليلاً نهاراً لا يمل ولا يفتر، فلماذا تنسى ذكر الله والتسبيح؟ لماذا لا يكون كل كلامك تسبيحاً لله تعالى ، وهل فكرت أن تسبح الله في كل يوم مئة مرة فقط؟ إذا كان الفيروس الذي هو أحقر شيء في الوجود، إذا كان هذا الفيروس الذي لا يُرى يسبّح الله، ألسنا أحق بالتسبيح ونحن الذين ندَّعي الإيمان؟
من أجل ذلك اعتبر نبينا صلى الله عليه وسلم أن كلمة (سبحان الله وبحمده) من أحب الكلمات إلى الله تعالى، وأن من قالها كل يوم مئة مرة حُطت عنه خطاياه ولو كانت مثل زبد البحر!! وصدق الله القائل: (وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَكِنْ لَا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا) [الإسراء: 44].

——————————————————————

أعتــــقد ؛ وهذا تحليلي و تفسيري .. أن بعض الجمادات عندما نسمي عليها مع تسبيحها تصبح محصنة ومنيعة ، كيف ؟ عند قول بسم الله عند ركوب السيارة تتأثر السيارة و تصبح أكثر سلاسة قال لي أحدهم حتى الوقت يصبح فيه بركة ويصل أبكر عندما يسمي ، وعندما نسمي على السيارة بقصد الحماية كقول بسم بالله على سيارتي والذهاب تصبح منيعة و محمية بقدرة الله لا يقتربوا منها حتى الجن لوجود شحنات وطاقات تؤذيهم وأظنهم الملائكة ، أما اللصوص من البشر لا أعلم ربما تبعدهم وتشتتهم ذهنياً .. لما ؟! أذكرعندما كنت في الجامعة هممت بدخول قاعة الإمتحان ولسبب ما أحسست بحرص وخوف على شنطتي فسميت الله عليها و عند خروجي من القاعة وجدت تذمر العديد من الطالبات حيث أن 15 شنطة سرقت منها الجوالات وبعض الأمور وشنطتي تتقدمهم في السنتر وألوانها ملفتة سلمت بفضل الله .. لذا قيسوا واحكموا .

ليلى.ق

منذ فترة طويلة وأنا أحب أن أتابع مصابيح السيارات الخلفية عند االإشارة الحمراء 🙂

لماذا ؟!

حتى أعرف نفسية أصحاب السيارات

هي مجرد (تفاكير) جمع تفكير 🙂 تدور في راسي ،، قد تكون نظرية غير مثبتة !! رغم إصراري على صحتها ..

و قد يكون كلامي مضحكاً غريباً .. ولكنة قابل للتدبر .

كيف ؟

السيارة التي مصباحها الأحمر مضاء أعلم أن صاحبها متوتر أو غاضب أو قلق او او .. والعكس صحيح إذا كانت المصابيح غير مضاءه .

وإلا لما مازال ضاغطاً عل الفرامل ومشدود الأعصاب ؟ لم لا يسترخي قليلاً .

ولكن حقيقةً .. من خلال مراقبتي الطويلة لاحظت .. أن الشعب السعودي زاد ضغطه وتعبه وساءت نفسيته

” ماجبتي جديد “

” لا جبــــت ” 🙂

قبل 7،8 سنوات .. كنت أرى سيارة أو سيارتين مصباحها الأحمر مضاء عند الإشارة ، أما الآن .. المغلقة 3،4 قياساً بإشارات شهيرة في شوارع مزدحمة .

المطلـــــــوب ..

فقط راقب عند الإشارة الحمراء ؛؛ ومن الممكن أن تراقب نفسك .. هل أنت متوتر معصب مستعجل .. مازلت ضاغط على الفرامل ، أو مسترخي .. وما الداعي ألا تسترخي .

فلسفة آخر الليل .. دمتم بإسترخاء

(العنوان كتبته أولاً “عند الإشارة الحمراء” ثم تذكرت عبارة ساعة الهاتف الناطقة .. فكتبتها دعابة واستظراف قلك )

ليلى.ق