Archive for the ‘ميديا ..’ Category

لا إله إلا الله

msmar

كان هناك طفل يصعب ارضاؤه , أعطاه والده كيس مليء بالمسامير وقال له : قم بطرق مسمارا واحدا في سور الحديقة في كل مرة تفقد فيها أعصابك أو تختلف مع أي شخص

في اليوم الأول قام الولد بطرق 37 مسمارا في سور الحديقة ؛

وفي الأسبوع التالي تعلم الولد كيف يتحكم في نفسه وكان عدد المسامير التي توضع يوميا ينخفض ؛

الولد أكتشف أنه تعلم بسهوله كيف يتحكم في نفسه ,أسهل من الطرق على سور الحديقة ..

في النهاية أتى اليوم الذي لم يطرق فيه الولد أي مسمار في سور الحديقة ؛

عندها ذهب ليخبر والده أنه لم يعد بحاجة الى أن يطرق أي مسمار ..

قال له والده : الآن قم بخلع مسمارا واحدا عن كل يوم يمر بك دون أن تفقد أعصابك ..

مرت عدة أيام وأخيرا تمكن الولد من إبلاغ والده أنه قد قام بخلع كل المسامير من السور ؛

قام الوالد بأخذ ابنه الى السور وقال له :

(( بني قد أحسنت التصرف, ولكن انظر الى هذه الثقوب التي تركتها في السور لن تعود أبدا كما كانت ))

عندما تحدث بينك وبين الآخرين مشادة أو اختلاف وتخرج منك بعض الكلمات السيئة ؛ فأنت تتركهم بجرح في أعماقهم كتلك الثقوب التي تراها .. أنت تستطيع أن تطعن الشخص ثم تخرج السكين من جوفه ؛  ولكن تكون قد تركت أثرا لجرحا غائرا ..

لهذا لا يهم كم من المرات قد تأسفت له لأن الجرح لا زال موجودا ؛

جرح اللسان أقوى من جرح الأبدان ؛

الأصدقاء جواهر نادرة ؛ هم يبهجونك ويساندوك ..

هم جاهزون لسماعك في أي وقت تحتاجهم ..

هم بجانبك فاتحين قلوبهم لك ..

لذا أرهم مدى حبك لهم ♥

===============================

هذا فيلم سينمائي من المعرض التشكيلي للفنان :
فهد القثامي- السعودية

راق لي جداً ، أتمنى أن تستمتعوا به ..”توجد موسيقى”




MADAGASCAR 2 خمسة نجوم

Posted: فبراير 18, 2009 in ميديا ..
الوسوم:, ,

اليوم أخيراً شفت مدغشقر2 .. يا لهو من فلم .. روعة أكثر بـ600 مرة من الجزء الأول ، من زمان ما ضحكت ، آخر فلم كرتون ضحكني من جد كان CARS المدبلج مصري فلللة .. يا سلام لو يدبلجوا مدغشقر2  مصري .

المهم يستحق المشاهدة بس نصيحة لا تتفرجوه مع أحد مو زيي ، دايماً أشوف الأفلام لحالي .. غلطتي المرة دي شاركت أخواتي معايا وحدة شافته قبل كذا وكل شوية : أنتبهي .. لا يفوتك .. شفتي دا المقطع راح يعجبك ههههههههههه وأنا أطالع فيها بحقد وأختي الثانية : ها .. إش سار .. عيدي عيدي .. معاناااااااااااة ما عاد أتفرج معاهم فلم أول مرة أشوفه

الزبدة الفلم مرررررررة خطييير و كوميدي للي يبغى يضحك وينبسط من قلبه .. ما راح أشرح عنه ولا أنزل مقطع من اليوتيوب لأني ما أحب أحرقه على غيري .. سي يو 🙂

madagascar2game

001_body_museum

هذا المبنى يسمى متحف الجسم The Body Museum  ويطلق عليه أيضاً Corpus ، فائدته يساهم في مشاهدة عمل الجسم البشري بالعين المجردة من خلال التجول داخل الجسم والحصول على أجوبة لأسئلة شائعة مثل :

لماذا يجب علينا النوم ؟

ماذا يحدث عندما أقوم بعطسة ؟

كيف ينموا الشعر ؟ والكثييير من الأسئلة .

يقع في هولندا على الخط السريع بين لاهاي و أمستردام .. أي من المارة يستطيع مشاهدته .. سأترككم مع الصور .

002_body_museum

003_body_museum

004_body_museum

005_body_museum

006_body_museum

007_body_museum

008_body_museum

009_body_museum

010_body_museum

011_body_museum

firefoxscreensnapz004-1

c5e2cc01-a4ed-4c62-9132-3c5251c6fd7e

binnenkant

حسافة على أطفالنا بل حتى نحن .. يفوتنا الكثير من التقدم و التكنلوجيا ، تجهض الأفكار النيرة المبدعة في رحم المحاولة ، فكرة المبنى ضخمة ببساطة ومن غير تعقيد تحتاج لحرفين أكثر من علماء و مخترعين ذرة .. ماذا ينقصنا لنبني مثل هذا المبنى ؟ ، مللنا من مركز العلوم والتكنلوجيا “المقفل” .. من المتسبب قي حرماننا ودفعنا للوراء بكل ما أوتي من جهد ؟ المال موجود والشباب على استعداد و متحمس  لديه الأفكار + الطموح + القدرة الإنتاجية .. أم نحن شعب لا نستحق ؟ واجبنا فقط مشاهدة العالم يتطور وينتج .

قبل يومين  شاهدت على قناة “NHK World” اليابانية المعرض التكنولوجي للصناعات اليابانية ، رائع يعرض ما توصلت إليه التكنولوجيا في اليابان وكلها لشركات عملاقة من سوني وغيرها بصراحة شيء مذهل ، إحدى الأجهزة التي بهرتني آلة صناعة الورق .. طبعاً اللغة يابانية وتعليق إنجليزي على خفيف مافهمته من المشهد أن هذه الآلة شبيهه بآلة تقطيع الورق ولكن بإضافة فرمها وعجنها وإعادة تصنيعها من جديد بحيث تخرج من الآلة أوراق A4 جديدة تماماً بطريقة مذهلة جداً وجاهزة للإستخدام من جديد .. يستطيع أصحاب الشركات والمؤسسات الكبيرة اقتناءها فهي بعرض متران  او متران ونصف وبطول المتر فقط .

أيضا سوني أنتجت كاميرا رقمية مع شاشة خاصة للكاميرا منفصلة عنها للأطفال ، شكلها مثل العدسة المكبرة بيد والإطار الخارجي للحلقة مثل العجلة يقام بتحريكها ذهاباً وإياباً على الطاولة فتشحن ثم توجهه الكاميرا وتنظر من خلال الحلقة إلى أي شيء مراد تصويرة ثم نصور ، تحفظ الصورة في ميموري له مقبض مثل رأس الدب يسحب ويوضع في الشاشة الملحقة بالكاميرا وبنفس الحركة تشحن على الطاولة فتضيء الشاشة وتعرض الصور الملتقطة .. وللمعلومية هذا الجهاز للأطفال في سن الروضة والإبتدائي .. والكثير الكثير من المنتجات والأفكار الجدية منها والمسلية … المزيد من المعلومات .

sony-twirlntake

sony-odo-twirl-n-take

و مفاجئة قوقل الجديدة .. طبعاً الكل على علم بقوقل إيرث ثم قوقل سكاي والآن طرحت قوقل البحار والمحيطات حيث تستطيع تشاهد ما بداخل المساحات المائية على الكرة الأرضية . أما ما أذهلني في قوقل وأنا أعتبره شيء ثوري ،  ورائع منها أن تهبنا مثل هذا البرنامج وهو PowerMeter ومهمته قياس استهلاك الكهرباء في منازلنا من خلاله معرفة تفاصيل استهلاك الأجهزة الكهربائية من حولنا في المنزل أو في المكتب بسهولة حيث يتم عرض رسوم بيانية توضح الاستهلاك وتفاصيله مع أسماء الأجهزة وستدشنها قوقل قريب .. تخيل المبالغ التي سنوفرها سنوياً مع هذه الخدمة الرائعة .. واااو قوقل بحق يعمل للناس ومن أجل الناس .. أعتقد بفضله سنسيطر على عالمنا خارج المنزل وداخله وستصبح بيوتنا ذكية .

google_power_meter

مزيد من التكنولوجيا

أما نحن لا نجد غير  082502no_prvونؤمر بالـ shutup وتبقى أفكارنا وأحلامنا 201 والعالم يشاهدنا  و d984d8b3d8a7d986 والله قهر d8bad8b6d8a82الله يفرجها .

ليلى.ق

sad2200712

في جدة اليوم نسيم بارد رائع حفيف أوراق الشجر لم يتوقف منذ الأمس هواء جميل لطيف ، فتحت النافذة ليغمرني الهواء وشمش العصر .. زقزقة العصافير ، ظل الشجر الذي يرافقني في غرفتي .. إحساس رائع يخالجني شعور حلو حزين بارد دافيء مقشعر مليء بالحنين كلها مدمجة مع بعض .

أحن لبيتنا القديم ، كنا في تلك الحارة أسرة واحدة أبناء الجيران اخوه نلعب سوياً في الشارع نفوس نظيفة وبراءة متناهية ، لم تكن البيوت كثيرة والأراضي التي لم تبنى تحيطنا بحكم أنه حي جديد لدرجة أن أحضر والدي قنفذ من احدى تلك الأراضي ، الهواء يضرب من كل مكان كل طفل يستعرض بدراجته ونتسابق حول إحدى تلك الأراضي وجوائز وهمية .. ياترى ماهي أخبارهم ؟

لدي شوق غامر لأناس عاشوا في أماكن حنونة بسيطة ، ذهبت تلك الأيام و رضينا لأنها سنة الحياة ما يحزني ذهاب حتى البيوت بالهدم لماذ ؟ لقد شوهوا خارطة الذاكرة ، وبيوت أخرى كبيت جدي أصبح ساكنوه من الأجانب والهنود لي ذكريات فيه جبارة مزعج أن نحن لتلك الأماكن ولا نستطيع دخولها واسترجاع الذكريات ، في العصرية تفتح جدتي النافذة الخشبية ونشرب الشاي بالعطرة أو الحبق أوالنعناع .. أشاهد أفلام الكرتون بعد صلاة العصر مباشرة وأزعل إذا كانت هناك مبارة لأن مبارياتنا في ذلك الزمان كانت عصرية عالم راااااااايقة ، زمان يافن .

يلعن حتى البحر الذكريات فيه خابصة، إش دا الواقع المُرم .. وين زمان الشط نشوفة بمد البصر والمبنى  الوحيد البارز إللي على البحر مركز الحمرا ” تراني مرة قديمة .. مو كأني قلبت أهرج عامي ما علينا ” نفسي أسترسل في الكتابة مع دا الجو الخيالي لكن في اتصالات قاعدة تعكنن عليّا لازم أروح مشوار ، أف قصوا حبل أفكاري .. يالله في الليل على خير أكمل دي التدوينة .

عدت ……

ومنذ نصف ساعة أحاول أن أكمل التدوينة وأستجمع أفكاري لكن إمعصي لا حبل أفكار ولا خرطوم ، أحببت أن أضيف شيء من الماضي كان يبث عبر القناة الأولى كنت مدمنة عليه تذكرته قبل أسبوع و “مسكت معايا إلا أشوفة” وصادف أن وجدته في اليوتيوب سأختم به هذه التدوينة المطاطية إللي بدأتها من العصر وأكملتها الآن الساعة 1,59 دقيقة ليلاً .. “بغيت أغير رأيي وأحذف التدوينة لكن بعد التعب هذا كله وإلله لأنشرها” . سلام

ليلى.ق

رائعـــــة للشـــــاعر .. عُمَـــــــر الفـــــــرَا